الأدلة على وجود الجن من القرآن والسنة والواقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأدلة على وجود الجن من القرآن والسنة والواقع

مُساهمة من طرف طالب عفو ربه في الجمعة 24 نوفمبر 2017, 7:41 pm

الأدلة على وجود الجن من القرآن والسنة والواقع
1- وجودهم موجود من الدين بالضرورة : 
يقول ابن تيمية : لم يخالف أحد من طوائف المسلمين في وجود الجن ولا في أن الله أرسل محمدا عليه الصلاة والسلام إليهم وجمهور طوائف الكفار على إثبات الجن . أن أهل الكتاب من اليهود والنصارى فهم مقرون بهم كإقرار المسلمين وإن وجد فيهم من ينكر ذلك كما يوجد في المسلمين من ينكر ذلك .. كالجهمية والمعتزلة وإن كان جمهور الطائفة وأئمتها مقرون بذلك وهذا لأن وجود الجن تواترت به أخبار الأنبياء تواترا معلوما بالضرورة ومعلوم بالضرورة أنهم أحياء عقلاء فاعلون بالإرادة بل مأمورون منهيون ليسوا صفات وأعراضا قائمة بالإنسان أو غيره كما يزعمه بعض الملاحدة فلما كان أمر الجن متواترا عن الأنبياء تواترا تعرفه العامة والخاصة فلا يمكن لطائفة من المنتسبين إلى الرسل الكرام أن تنكرهم) وقال أيضا : جميع طوائف المسلمين يقرون بوجود الجن وكذلك جمهور الكفار كعامة أهل الكتاب وكذلك عامة مشركي العرب وغيرهم من أولاد حام وكذلك جمهور الكنعانيين واليونان من أولاد يافث فجماهير الطوائف تقر بوجود الجن) وذكر إمام الحرمين : أن العلماء أجمعوا في عصر الصحابة والتابعين على وجود الجن والشياطين والإستعاذة بالله تعالى من شرورهم ولا يراغم هذا الإتفاق متدين متشبث بمسكة من الدين


2- النصوص القرآنية والحديثية : 
جاءت نصوص كثيرة تقرر وجودهم كقوله تعالى : قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن  وقوله : وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا)وهي نصوص كثيرة ذكرنا غالبها في ثنايا هذه الرسالة وإن كانت كثرتها وشهرتها تغني عن ذكرها 3- المشاهدة والرؤية : كثير من الناس في عصرنا وقبل عصرنا شاهد شيئا من ذلك وإن كان كثيرا من الذين تشاهدونهم ويسمعونهم لا يعرفون إنهم جن إذ يزعمون أنهم أرواح او رجال الغيب او رجال الفضاء .. وأصدق ما يروى في هذا الموضوع رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم للجن وحديثه معهم وحديثهم معه وتعليمه إياهم وتلاوته القرآن عليهم وسيأتي ذكر ذلك في مواضعه رؤية الحمار والكلب للجن : إذ كنا لا نرى الجن فإن بعض الأحياء يرونهم كالحمار والكلب ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان الرجيم فإنه رأى شيطانا) وروى ابو داود عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا سمعتم نباح الكلاب ونهيق الحمير فتعوذوا بالله فإنهن يرون ما لا ترون) ورؤية الحيوان لما لا نرى ليس غريبا فقد تحقق العلماء من قدرة بعض الاحياء على رؤية ما لا نراه فالنحل يرى الأشعة فوق البنفسجية ولذلك فإنه يرى الشمس حال الغيم والبومة ترى الفأر في ظلمة الليل البهيم ..
========================================================
منقول والله أعلم
avatar
طالب عفو ربه
المدير العام

عدد المساهمات : 541
تاريخ التسجيل : 07/05/2016

http://alsahahaleslameeh.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى